الشعبية بأبو ديس تنظم مهرجاناً تكريمياً للشهداء والأسرى .

08 أغسطس 2018

[JUSTIFY]نظمت الجبهة الشعبية في بلدة ابو ديس مهرجاناً تكريمياً لأهالي الشهداء والأسرى ، وامتلئت ساحة نادي شباب أبو ديس بالحضور. وألقت عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية الرفيقة خالدة جرار كلمة حيت فيها الحضور، مؤكدةً على ضرورة تحرير الأسرى وإنهاء الإنقسام ووقف المفاوضات التي تضر بالمصلحة الوطنية. كما حيت الأمين العام الأسير أحمد سعدات ، مؤكدة أن الجبهة ستبقى وفية لدماء شهداء شعبنا وأسرانا . واعتبرت جرار ان ما يجري من مفاوضات لتمديد الحل الانتقالي في اتفاق اوسلو المدمر ليس الا محاولة لاخراج المشروع الصهيوني من مأزقه وادامة الاحتلال والاستيطان واستمرار التهويد للأرض، فالدولة كشكل معبر عن الحرية والاستقلال الوطني لا زالت بعيدة المنال ولا يمكن الوصول اليها، الا بمشروع وطني رفعته الأساسية المقاومة، معتبرة ان قيام الدولة هو مهمة كفاحية لا تفاوضية، مهمة تتطلب شطب الانقسام ، بما يؤدي الى اعادة بناء التعبير الوطني الاشمل لشعبنا، منظمة التحرير الفلسطينية على اسس وطنية وديمقراطية تلتزم بالثوابت الوطنية، مهمة تتطلب الارتقاء فوق الحسابات الفئوية الضيقة، الى الحسابات الوطنية العامة. وألقى عادل صلاح رئيس مجلس محلي ابو ديس كلمة هنأ فيها الجبهة بذكرى إنطلاقتها وأكد على ضرورة وحدة الفصائل لمواجهة الاحتلال . وألقى إبراهيم الافندي كلمة القوى الوطنية في ابو ديس مهنئاً الجبهة ومستذكراً دورها النضالي والوحدوي في تاريخ الثورة الفلسطينية . والقى كلمة أهالي الشهداء والأسرى نبيل بدر " ابو عبد الله " وهو والد الشهيد عبد الله بدر ووالد الأسير أحمد بدر مؤكداً فيها أن الشهداء والأسرى هم من تقدمو الصفوف في النضال ولن يكون هناك استقرار بدون الحرية التي ناضلوا من أجلها ، تلا ذلك تكريم ذوي الشهداء والأسرى ومؤسسات البلدة الفاعلة . [/JUSTIFY]